تنمية بشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) Human development (Neuro-linguistic programming)
عالم اللغات
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات عالم اللغات
إذا كانت هذه اول زيارة لك فتفضل و بادر بالتسجيل و شاركنا مواضيعك و اهتماماتك .
أما إذا كنت عضوا مسجلا فتفضل بالدخول و تصفح جديد المنتدى .
ادارة المنتدى تتمنى لك قضاء وقت ممتع و مفيد معنا .

Peace be upon you and allah mercy and blessings
Welcome to the language world forums
If this is your first visit, please register and share your topics and interests.
If you are a registered member, enter and browse the new forum.
The management of the forum wishes you to have a good and useful time with us.

تنمية بشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) Human development (Neuro-linguistic programming)

اذهب الى الأسفل

تنمية بشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) Human development (Neuro-linguistic programming) Empty تنمية بشرية ( البرمجة اللغوية العصبية ) Human development (Neuro-linguistic programming)

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 22, 2019 9:10 am

ما هي البرمجة اللغوية العصبية ؟

إن إرادة الإنسان خاضعة لإرادة الخالق الذي سن قوانين هذا الكون ، وإذا أراد الله خيرا بالإنسان فإنه هو الهادي . وفي هذا الإطار يخضع الإنسان  لقانون التغيير { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم } الرعد : 11  

ومن الوسائل المعينة على تغيير الإنسان علم البرمجة اللغوية العصبية وهو علم  الهندسة النفسية أو ما يصطلح عليه بالإنجليزية :
Neuro Linguistic Programming (NLP)
 
وهذا العلم يعنى بتغيير النفس والتأثير على الآخرين من خلال إصلاح التفكير ، وتهذيب السلوك ، وتحفيز الهمة ، وتعديل العادات ، وتدعيم القدرات . . فعلم البرمجة اللغوية العصبية هو مجموعة قدراتنا على استخدام لغة العقل بطريقة إيجابية تمكننا من تحقيق أهدافنا .

• البرمجة : مجموعة الأفكار والأحاسيس والعادات التي تشكل صورة العالم الخارجي .
• اللغوية : استخدام مفردات اللغة في تعاملنا مع أنفسنا ومع الآخرين سواء كانت ( ملفوظة وغير ملفوظة ) .
• العصبية : الجهاز العصبي هو المتحكم في وظائف الجسم وأدائه وهو المسلك العصبي للحواس الخمس .





تاريخ علم البرمجة اللغوية العصبية NLP


 في منتصف السبعينات وضعت أسس البرمجة اللغوية من قبل كل من :

- د. جون جريندر عالم اللغويات و د. ريتشارد بندلر عالم الرياضيات .
- انصبت أبحاثهم على تحليل واستطلاع النماذج التي تتحكم في السلوك.
- استعانا في أبحاثهما على دراسات مجموعة من علماء اللغويات والمفكرين ، كما استعانا بأعمال معالجين نفسانيين مثل فرتز بيرلز وفرجينيا ساتير وملتون أريكسون .
- كان هدفهما تأسيس نماذج للسلوك وتغيير الاعتقادات السلبية والتحكم في المشاعر المحبطة .
- ونشرا أبحاثهما في 1975 في كتاب بعنوان The Structure of Magic  .
- وانتشر هذا العلم في الثمانينات وانتشر في أمريكا وبريطانيا ثم في بعض دول أوربا .












تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية

يمكن تطبيق NLP في العديد من المجالات التي تتعلق بالنشاط الإنساني كالتعليم ، والتدريب ، والتجارة ، والصحة النفسية . فعلم البرمجة اللغوية العصبية يمكن أن يكون أداة فعالة  فيما يلي :

- تغيير السلوك السلبي والتحكم في العادات
- تغيير الاعتقادات السلبية المقيدة
- تنمية المهارات ورفع مستوى الأداء
- استخدام اللغة للوصول إلى العقل الباطن لتغيير المعاني والمفاهيم
- التحكم في العواطف السلبية
- التخلص من المخاوف
- الاتصال الإيجابي وتحقيق الألفة مع الآخرين









الافتراضات المسبقة للبرمجة اللغوية العصبية


يستند علم البرمجة اللغوية العصبية على مجموعة من المبادئ الأساسية أهمها :

1. الخريطة ليست هي الواقع :
كلنا يدرك العالم بخريطته الخاصة المتشكلة من المعلومات التي نستقبلها عن طريق الحواس ، واللغة التي نسمعها ونقرأها ، والقيم والمعتقدات .

2. وراء كل سلوك توجد نية إيجابية :
لا بد من فصل السلوك عن نوايا الشخص ، وعدم الحكم عليه من خلال نمط سلوكي واحد . ولا بد من أن ندرك النية التي تبرر سلوكه .

3. احترام وتقبل الآخرين كما هم :
لكل شخص مجموعة من القيم والمعتقدات التي تحدد أنماط سلوكهم ، ولا بد من تقبل أوجه الاختلاف بدلا من تحدي الآخرين بتغييرهم .

4. كل شخص لديه من خبرات الماضي الإمكانيات اللازمة لإحداث التغيير الإيجابي في حاضره ومستقبله . يمكن الاستعانة بتجارب الماضي للتمكن من التمتع بحياة أكثر إيجابية .

5. يستخدم الناس أحسن اختيار لهم في حدود الإمكانات المتاحة في ذلك الوقت . وما يفعله الناس هو محصلة قيمهم ومعتقداتهم وتجاربهم المتراكمة خلال الزمن .



6. لكل إنسان مستويان من الاتصال :  الواعي والباطن . وبالإمكان برمجة العقل الباطن إيجابيا عن طريق العقل الواعي .

7. ليس هناك فشل ولكن نتائج وخبرات . فيجب الاستفادة من دروس الماضي في تهيئة السبل للنجاح في الحاضر وللتخطيط للمستقبل .

8. الشخص الأكثر مرونة هو الذي يتحكم في الأمور . المرونة هي القوة التي تؤدي إلى نتائج أفضل .

9. معنى الاتصال هو النتيجة التي تحصل عليها فطريقة تبليغك أفكارك هي التي تحدد نوع الاستجابة التي تحصل عليها .

10. العقل والجسم كل يؤثر على الآخر .فوجوهنا وأجسامنا هي مرآة أفعالنا ومشاعرنا .

11. إذا كان أي إنسان قادر على فعل أي شيء فمن الممكن لأي إنسان آخر أن يتعلمه ويفعله .

12. أنا أتحكم في عقلي فأنا مسئول عن تصرفاتي . الإنسان هو محصلة ما يعمله لنفسه .


العقل الواعي والعقل الباطن

يقوم العقل بالوظائف المعقدة للأجهزة الإرادية واللاإراديــة في الجسم بالإضافة إلى الإدراك والفهم والتفكير والإبــداع .

والإنسان يمتلك عقلا واحدا ، إلا أنه يتسم بسمتين ومهمتين . والتسمية التي تستخدم للتمييز بين وظيفتي العقل هي : العقل الواعي والعقل اللاوعي أو العقل الواعي واللاشعوري أو العقل الواعي والعقل الباطن . وسوف نستخدم مصطلحي الواعي والباطن .

العقل الواعي يقع عليه عبء التفكير والاختيار
العقل الباطن ينفذ بردود فعل مطابقة للأفكار التي يتلقاها

العقل الواعي هو قائد السفينة  الذي يصدر الأوامر
والعقل الباطن هو الذي ينفذها بآلية

العقل الواعي هو المبرمج
العقل الباطن هو الكمبيوتر
فكما تبرمج عقلك تحصل على نتائج

أنت البستاني الذي يبذر بذور الأفكار في العقل الباطن وسوف تحصد الزرع في جسمك وحياتك . عقلك الباطن هو التربة التي تنمو فيها البذور .
وظائف العقل الباطن :
• تخزين المعلومات والذكريات
• معقل العواطف والمشاعر وموجه الرغبات والميول
• ينظم الأفعال اللاإرادية كالتنفس والنبض والهضم والدورة الدموية والهضم
• سجل العادات ومستودع المهارات
• يتحكم ويوجه الطاقة الجسدية والنفسية
تذكر تذكر تذكر تذكر تذكر
• لديك القدرة على الاختيار ،  فاختر  النجاح والسعادة
• إذا اعتقد عقلك الواعي شيئا فإن عقلك الباطن سيقبله ويشرع في تحقيقه
• اعتقد في قدرتك على السلوك السليم وانعم بالحياة السعيدة
•  راقب ما تقول فإن عقلك الباطن سينفذ
•مستقبلك في عقلك الآن ، وهو يعتمد على تفكيرك واعتقادك
• لتكوين عادة جديدة يجب أن تقتنع أنك ترغب فيها
• أنت تكون نماذج العادة في عقلك الباطن بتكرارها فكرا وعملا حتى تثبت
• دع خيالك المتفائل يقودك إلى حياة أفضل









الناتج :  رد فعل عصبي يساوي الرسالة العقلية


قواعد برمجة العقل الباطن



• " وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم "      الشورى 30
• "أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء "        حديث قدسي
• " لا يحقرن أحدكم نفسه " حديث شريف
• " تفاءلوا بالخير تجدوه "        حديث شريف
• "راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال. . . راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات
راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع . . . راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك "        فرانك أوتلو
• " نحن جميعا متساوون في أننا نملك 18 مليون خلية عقلية كل ما يلزمها هو التوجيه"     كانفيلد وفنسون في كتابهما ( تجرأ لتكسب )
• " إن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبيا أو إيجابيا ستجنيه في النهاية "        د. هلمستتر

قواعد برمجة العقل الباطن :
1. يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة
2. يجب أن تكون رسالتك إيجابية
3. يجب أن تدل على الوقت الحاضر
4. يجب أن يصاحب رسالتك الإحساس القوي بمضمونها حتى يقبلها العقل الباطن ويبرمجها .
5. يجب أن تكرر الرسالة عدة مرات إلى أن تستوعبها وتثبت في العقل الباطن .
وإليك الطريقة :

1. دون على الأقل 5 رسائل سلبية أثرت عليك سلبا مثل : أنا ما أقدر أدرس . . أنا لا أستطيع التحدث أمام الآخرين . . مستحيل أنجح في ..  أنا خجول . . أنا لا أستطيع عمل رجيم . . ( مزق الورقة وارمها في سلة المهملات ) .

2. دون 5 رسائل ذاتية إيجابية تعطيك قوة وابدأ بكلمة " أنا " مثل : أنا أستطيع تحقيق النجاح . . أنا أثق في قدراتي . . أنا ذكي وموهوب  . . أنا أفهم وأستوعب . . أنا أحفظ بسرعة . . أنا اجتماعي وأعجب الآخرين . .

3. خذ نفسا عميقا واقرأ الرسالات الواحدة تلو الأخرى .

4. ابدأ بأول رسالة وخذ نفسا عميقا واطرد أي توتر من داخلك ( التنفس الاسترخائي ) .

5. اقرأ الرسالة الأولى عشر مرات بإحساس قوي .

6. أغمض عينيك وتخيل نفسك بشكلك الجديد ( صوت وصورة وإحساس ) واستشعر الأحاسيس الإيجابية وقوها في داخلك .






كيف تصل إلى هدفك ؟


- حدد أهدافك ( أنا أنجح بتفوق . . أنا أستطيع تحقيق النجاح في . .  أنا أستطيع التحكم في إرادتي . . )
- تصور الهدف في خيالك بالصورة والصوت والإحساس .
- حدد وسائل الوصول للهدف ( تنظيم الوقت – استشارات - مساعدة الآخرين . .  ) .
- فكر في  احتمالات وظروف  النجاح في ذهنك .
- فكر في التحديات المحتملة والتي تؤدي للفشل وكيف تقاومها .
- فكر في قدراتك وتجاربك الناجحة في الماضي والتي تساعدك على تحدي الصعاب .
- فكر بالأسباب التي تدفعك للتحدي وألغ من تفكيرك "صعب ومستحيل " .
- برمج نفسك برسائل إيجابية تشجعك على الاستمرار وكررها بينك وبين نفسك بحماس وصرح بها للآخرين بثقة  مثل " أنا أستطيع . . . أنا أثق بنفسي . . أنا متأكد من قدراتي . .  " .
- شجع نفسك باستمرار على أقل إنجاز وكافئ نفسك .
- داوم على الصلاة والدعاء ، واطلب من والديك الدعاء لك بالتوفيق والنجاح .




تــــــدريب


أذكر 10 أسباب تدفعك لتغيير وضعك إلى الأحسن ؟

-
-
-
-
-
-
-
-
-
-


أذكر 10 نتائج سلبية إذا لم تتغير للأفضل ،  وظللت على ما أنت عليه ؟

-
-
-
-
-
-
-
-
-
-


أذكر 10 خطوات تبدأ عملها منذ اليوم للتغيير نحو الأحسن . .

-
-
-
-
-
-
-





تتم عملية الإدراك عن طريق ورود المعلومات إلى الدماغ عن طريق الحواس الخمس : البصر ، والسمع ، واللمس ، والشم ، والذوق . ويمثل الإحساس المتولد عن كل حاسة نمطا أو نظاما خاصا للإدراك .




النظام البصري Visual:

- يتحدث بسرعة
- صوته عالي
- أنفاسه  قصيرة وسريعة
- يفكر بالصور أكثر
- دائم الحركة
- يهتم بالصور والمناظر والألوان
- قراراته على أساس ما يرى ويتخيل

النمط الصوري تغلب عليه الكلمات والعبارات التالية :
نظر – رؤية – تصور – مراقبة – يشاهد – ألوان – منظر – أرى - يظهر لي – أرى ما تقول – وجهة نظري -  يدقق النظر . .


النظام السمعي Auditory:

- يستخدم طبقات صوت متنوعة
- يتنفس من أسفل الحجاب الحاجز
- له قدرة على الإنصات
- يهتم بالأصوات
- قراراته على أساس ما يسمعه ويحلله

النمط السمعي تغلب عليه الكلمات والعبارات التالية :
صوت – سمع – نغمة – رنين – كلام – جرس - ينصت – نغم – يقرع الجرس – انتبه لكلامي -  يرن  في أذني  - يخاطب الناس – كلام الناس . .

النظام الحسي Kinesthetic:

- صوته هادئ
- يتنفس ببطىء وعمق
- يهتم بالأحاسيس
- يأخذ قراراته على أساس شعوره

النمط الحسي تغلب عليه الكلمات والعبارات التالية :
شعور – إحساس – لمسة – خشن – ناعم – صلب – لين – ضرب – بارد – حار – صبور -  ألم – يخفق قلبه – يخدش الشعور – عديم الإحساس . .  


كلمات وعبارات محايدة :

فكر – عقل – حكمة – منطق – فكرة – تجربة – عملية – فهم -  ثقافة – حافز – دافع – تفكير – تفهم – أفكار . . .





اكتشف نظامك التمثيلي الأساسي

لتحديد ما هو نظامك التمثيلي الأساسي ، اختر إجابة واحدة لكل سؤال :
ح س ص الإجابة السؤال
تفكر حتى تجد الحل المناسب
تناقشها مع شخص آخر
تفكر حتى تستشعر الحل إذا واجهتك مشكلة
عدم وضوح الرؤية عنده
منطق الشخص وحديثه
عدم إحساسه برأيك في الحوار مع شخص آخر
ما الذي يؤثر عليك . .  
الابتسامة والنظرة المريحة
اختيار الكلمات المناسبة
مشاعر الود والاحترام أحب  أن يفعل الآخرون
رأيت مشهدا أو صورة . .
استمعت أو قلت كلاما . .
أحسست بمشاعر . . ما أهم ما فعلته في لقاء الأمس . .
مشاهدة المناظر
الاستماع لأصوات . .
استنشاق الروائح الزكية .. عندما تكون في أحضان الطبيعة . . ماذا تفضل . .
تصميم  الغلاف والصور
عنوان الكتاب ومحتواه
نوعية الورق وملمسه عند شرائك كتاب . .  ما الذي يؤثر فيك أكثر . .
مجموع النقاط





الأيمن        الأيسر

•التناسق
•الألحان
•الألوان
•التخيل
•الألوان
•الأبعاد






• 20% مما نقرأ
• 30 % مما نسمع
• 40 % مما نرى
• 50 % مما نقول
• 60 % مما نفعل
• 90 % نقرأ  ونرى  ونسمع  ونقول  ونفعل



الإدراك

يدرك الإنسان العالم من حوله بما يصل إلى عقله عن طريق الحواس من صور وأصوات وكلمات وأحاسيس ، والتي تخضع لعملية ترشيح وانتقاء ، فيشكل خريطته الخاصة في ذهنه ويحدها بحدود تختلف عن غيره . وهناك ثلاث عوامل تحد من إدراكنا للعالم وتقيده :

 الحواس
 اللغة
 المعتقدات والقيم

الــحواس :
الحواس هي قنوات إدراك العالم ولها قدرات وإمكانيات محدودة . كما أننا قد نقع أحيانا في شراك خداع الإحساس .

اللغـــة :
وهي أحد المرشحات Filter للمعلومات التي يستقبلها الدماغ عن طريق الحواس . وهناك ثلاث عيوب تؤثر على إدراكنا :
التعميم : Generalization  التعميم يقلل من الدقة التي ندرك بها العالم .
“كل برامج التلفاز سخيفة "
" لا يوجد صديق مخلص في هذا الزمن "
" كل الرجال يعارضون عمل الزوجة "


الحذف :Deletion  أحيانا نمارس الحذف دون وعي ، وهو مما ينقص إدراكنا للعالم .
" هو ضربني "
" ولدي نجح  "
" برامجهم ممتازة "

التشويه Distortion:
" هذه المدرسة هي الأحسن "
" هذا الكتاب ممتاز "

المعتقدات والقيم Believes & Values  :

قد يعتقد الإنسان بمعتقدات تحد من إدراكه وتقيد قدراته ، ومتى ما غير الشخص اعتقاده فإنه يغير إدراكه للعالم وتتسع حدوده . كما أن القيم تلعب دورا كبيرا في تشكيل العالم في ذهن الشخص .  ولهذه القيم مراتب ودرجات وعند تغير مراتبها فإن الإدراك يتغير .





إطار الإدراك

يقف بعض الناس متخاذلين أمام تحديات الحياة وهم لا يدرون لماذا لا يمكنهم تحقيق أهدافهم .  إن فشلهم لا يرجع إلى نقص إمكانياتهم ولكن يعود لما يلي :

1. عدم معرفة ما يريدون بالتحديد يجعلهم حائرين يسيرون بلا تخطيط
2. لا يعرفون ماذا يفعلون بالتحديد للوصول إلى الهدف
3. غير واثقين من قدراتهم على تحقيق ما يريدون

إطار الإدراك هو مجموعة من الأسئلة يستخدمها الناس لا شعوريا وتكون السبب في تكوين مشاعر تؤثر في تصرفاتهم ومن ثم نتائج أفعالهم . ويتكون من جزأين :

1. الإطار السلبي : التفكير بطريقة تقود إلى مشاعر سلبية توحي بالعجز وإلقاء اللوم على الظروف أو الآخرين .

فكر في مشكلة سببت لك مشاعر محزنة ثم اسأل ( نفسك أو غيرك )  :
- ما هي المشكلة ؟
- لماذا ظهرت لي ؟
- منذ متى أعاني منها ؟
- كيف تحد من إمكانياتي ؟
- من المسئول ؟
- متى كانت أصعب فترة عانيت فيها ؟
  بماذا تشعر الآن ؟سوف تشعر بمشاعر سلبية .. قف وتنفس وتحرك .





2. الإطار الإيجابي : التفكير بطريقة تقودك إلى التحرك باتجاه الهدف ومعرفة ما تريد وكيف تفعله – إذا كان ذلك ممكنا لأي شخص في العالم فهو ممكن بالنسبة لي – ليس هناك فشل ولكن هناك خبرات .

- ماذا أريد ؟
- متى أريد ذلك ؟
- ما هي المصادر المتوافرة لدي ؟
- كيف يمكنني استغلال مصادري للحصول على ما أريد ؟
- إذا تحقق ما أريد ..كيف تتغير حياتي ؟
- ماذا على أن أبدأ به أو أن أفعل الآن ؟
بماذا تشعر ؟  سوف تجد أنك تشعر بهدوء .








العين وإشاراتها










ترتبط إشارات العين بأماكن معينة من الدماغ حيث تتحرك العين باتجاه ما لتعكس عملية تشغيل المعلومة في أجزاء الدماغ . .  ويلاحظ أن الاتجاه عند الشخص  الأعسر هو عكس اتجاه  الأيمن . وبملاحظة إشارات العين والنظام التمثيلي والتأكيدات اللغوية للآخرين سوف يتمكن الشخص من تقييم الاتصال بهم على نفس المستوى وإحداث التوافق والألفة والانسجام .

حركة العين النمط
للأعلى جهة اليسار صور من الذاكرة
للأعلى جهة اليمين صور إنشائية ( تخيل )
إلى جهة اليسار ( مستوى الأذن ) سمع من الذاكرة
إلى جهة اليمين ( مستوى الأذن ) سمع إنشائي ( تخيل )
للأسفل إلى جهة اليسار التحدث مع الذات
للأسفل إلى جهة اليمين إحساس داخلي


تــدريـــب :

شخصان يقومان بهذا التدريب أحدهم يسأل ويلاحظ إشارات عين الآخر الذي يظل صامتا .

1. تذكر وجه صديقك في المرحلة الابتدائية / الثانوية ؟
2. كيف تبدو سيارتك لو صبغتها بلون وردي فوشيا ؟
3. كيف يبدو صوت المسئول / الزوج / الزوجة  إذا كان بصوت الشخصية الكرتونية باباي/ دونالد دك ؟
4. تذكر صوت جدتك / والدتك / والدك ؟
5. كيف تشعر إذا صب أحدهم فوق رأسك ماء مثلج ؟
6. أعزف السلام الوطني في داخل رأسك . .
7. ماذا تقول لنفسك حينما تنجح بمهمة ما ؟
8. ماذا يمكن أن تقول لنفسك إذا استلقيت بعد يوم متعب جدا ؟
9. ماذا تشعر به عندما تتذكر شخص تحبه / تكرهه / تخافه جدا ؟





استراتيجيات بناء العلاقة الإيجابية مع الآخرين







" الأرواح جنود مجندة ، ما تعارف منها ائتلف ، وما تنافر منها اختلف "

أحيانا نقول أن الزوجين / الصديقين / المتحاورين / المتفاوضين . . منسجمين ، وآخرين غير منسجمين  . .  فالانسجام هو علاقة إيجابية حيث تبدو حالة من الألفة بين الطرفين تسمى بالتوافق Rapport  .

من أجل الوصول إلى نتيجة إيجابية من الاتصال وإنجاح العلاقة لا بد من استخدام مفتاح التوافق مع الطرف الآخر ، وهو الوصول إلى جو من التفاهم والألفة مع التركيز على فهم الآخرين ورؤية الأمور من وجهة نظرهم وتقبلها واحترامها بدون فرض التغيير . . ولا بد من ممارسة المكونات الثلاث لبناء التوافق : المجاراة – المطابقة – القيادة .




مستويات التوافق :

1. مستوى التعبيرات : كطريقة الجلوس ، وحركات العينين واليدين ، ولغة الجسد وتعبيرات الوجه والتنفس .
2. المستوى السمعي : ارتفاع الصوت وانخفاضه ، ونغمته ودرجته وسرعته .
3. المستوى اللغوي : نوع الكلمات المستخدمة من قبل ذوي النظام الغالب سواء  الصوري أو السمعي أو الحسي .
4. مستوى القيم والمعتقدات والمعايير والأذواق . .
5. مستوى التفضيل : كتفضيل البعد أو القرب ،  والإجمال أو التفصيل ،  والبعد عن المشاكل أو القرب . . .  

المطابقة Matching :
وهي العملية المستمرة لموافقة ومناظرة حركات الجسم وأساليب الحديث والكلمات المميزة للطرف الآخر . والمطابقة تدعم العلاقة وتقويها على المستويين الواعي واللاواعي .

المجاراة  Pacing :
المجاراة هي الاستمرار في عملية التطابق . . حيث يستمر الشخص بتعديل حركاته وتعبيراته وألفاظه  يبحث يتلاقى معه في وجهة نظره وفهمها .

القيادة  Leading :
بعد نجاح الموافقة ثم المطابقة . . تأتي القيادة حيث يتبع الطرف الآخر قيادتك بالكلمات والحركات . .
الروابط العصبية

هناك ارتباطات عصبية بين التجارب والمشاعر تسمى " رابط " ANCHOR . وبتكرار الرابط يمكن استعادة المشاعر المتعلقة بالتجربة ( راحة  – ثقة – حماس – قوة . . .  ) . وللروابط فوائد كثيرة من حيث التمكن من مواجهة  أي موقف بشكل إيجابي ، و تدعيم قوة التحكم في الذات .

أسس بناء الرابط :
1. القوة : يجب أن تكون في حالة نفسية شديدة القوة .
2. التوقيت : يجب أن تصل الأحاسيس إلى قمة قوتها .
3. التميز : يجب أن يكون الرابط فريدا من نوعه .
4. التكرارية : سهولة استعادة الرابط .

برمجة الرابط :
1. اختر الحالة النفسية الإيجابية التي تريد أن تكون عليها .
2. اختر الرابط التي تريد استعماله .
3. حدد وقتا من الماضي كنت تشعر بذلك الإحساس الإيجابي .
4. عش التجربة كما لو أنها تحدث الآن ( صوت – صورة ) .
5. تعمق في الشعور أكثر وتنفس بنفس الطريقة واجعل وضعية جسمك بنفس الطريقة .
6. المس الرابط إذا وصلت المشاعر إلى ذروتها ( أطلقه بعد 5 ثوان ) .
7. اخرج من الحالة وانظر حولك .
8. اختبر الرابط بإعادة لمسه ( إذا لم تتفاعل أعد الخطوات من 4 ) .
9. تخيل نفسك في موقف ما في المستقبل واستخدم الرابط ( مطابقة ) .




المراجــع


1- د. إبراهيم الفقي . البرمجة اللغوية العصبية وفن الاتصال اللامحدود المركز الكندي للبرمجة اللغوية العصبية 2001 .

2- د. إبراهيم الفقي . قوة التحكم في الذات . المركز الكندي للبرمجة اللغوية العصبية 2000 .

3- د. إبراهيم الفقي . المفاتيح العشرة للنجاح . المركز الكندي للبرمجة اللغوية العصبية 1999 .

4- د. محمد التكريتي . آفاق بلا حدود . بحث في هندسة النفس الإنسانية. دار المعارج 1419 هـ

5- Harry Alder & Beryl Heather. NLP In 21 Days. Judy Piatkus LTD 1999.

6- Dr. Joseph Murphy. The Power Of Your Subconscious Mind. Prentice Hall 1999.



Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 283
نقاط : 1171
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 30
الموقع : https://worldlanguages.forumegypt.net/

https://worldlanguages.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى